الصحة

14 فائدة صحية من فوائد التفاح الأحمر وحقائق غذائية

فوائد التفاح الأحمر

سنتعرف على فوائد التفاح الأحمر وفوائد التفاح الأحمر قبل النوم وفوائد التفاح الأحمر على الريق وفوائد التفاح الأحمر للبشرة وأضرار التفاح الأحمر وفوائد التفاح الأحمر للمعدة وفوائد التفاح الأحمر للرجل  

14 فائدة صحية للتفاح الأحمر وحقائق غذائية

التفاح هو أحد أكثر الفواكه استهلاكًا بعد الموز والمانجو، فمن المنطقي حقًا معرفة مدى صحته.

استخدم ستيف جوبز تفاحة مأكولة كشعار لعلامة تجارية مشهورة عالميًا، وقام السير إسحاق نيوتن برحلة بحث عن الجاذبية بسبب حادثة تفاحة، ولا شك أنها ثمرة ذات أهمية ثقافية ولا يكاد يوجد بلد يمكنك ذلك. العثور على تفاحة!

لا يوفر التفاح فوائد صحية متنوعة فحسب، بل إنه أحد الفواكه الأكثر تنوعًا المستخدمة في الوصفات إذا كنت تعرف ما نتحدث عنه بالنظر إلى فطيرة التفاح وخل التفاح وصلصة التفاح على سبيل المثال لا الحصر.

هل يجب عليك تقشير التفاح أم أكله بقشره؟


ستظل تحصل على قدر معين من التغذية إذا قررت تقشير الجلد، على الرغم من أنك ستفقد بعضًا من العناصر الغذائية أيضًا.

في حين أن التفاحة المتوسطة مع القشرة تحتوي على حوالي 4.4 جرام من الألياف، فإن التفاحة بدون القشرة قد تحتوي على حوالي 2.1 جرام فقط. هناك أيضًا انخفاض في الطاقة والكربوهيدرات والبوتاسيوم وفيتامين ج والفولات وفيتامين أ وفيتامين ك [1] [2] إذا قررت تناول اللحم فقط.

فهل يجب أن تقشرها؟ لا ننصح بذلك، ولكن إذا كان الجلد هو الذي يمنعك من تناول التفاح، فيمكنك التخلص من الجلد بكل الوسائل. حسنًا، شيء أفضل من لا شيء!

الحقائق الغذائية للتفاح الأحمر مع القشرة (حبة واحدة كبيرة بقطر 3-1/4 بوصة ووزن 223 جرام)


  • السعرات الحرارية 116 دف* = 6%
  • كربوهيدرات 30.8 جم القيمة اليومية* = 10%
  • الألياف الغذائية 5.4 جم القيمة اليومية* = 21%
  • فيتامين سي 10.3 ملجم القيمة اليومية* = 17%
  • فيتامين ك 4.9 ميكروجرام القيمة اليومية* = 6%
  • فيتامين ب6 0.1 ملجم القيمة اليومية* = 5%
  • فيتامين أ 120 وحدة دولية* = 2%
  • فيتامين هـ (ألفا توكوفيرول) 0.4 مجم DV* = 2%
  • بوتاسيوم 239 ملجم القيمة اليومية* = 7%
  • حمض الفوليك 6.7 ميكروجرام القيمة اليومية* = 2%
  • كالسيوم   13.4 ملجم القيمة اليومية* = 1%
  • بروتين 0.6 جرام القيمة اليومية* = 1%
  • مغنيسيوم 11.2 ملجم القيمة اليومية* = 3%
  • منغنيز 0.1 ملجم DV* = 4%

*قيمة يومية

الفوائد الصحية للتفاح الأحمر  مع الجلد


1) لصحة الجهاز الهضمي


التفاح غني بالألياف ويحتوي على نوع خاص من الألياف القابلة للذوبان يسمى البكتين والذي أظهر أنه يحسن عملية الهضم.

تم العثور على البكتين للحد من البكتيريا المسببة للإسهال ويضيف كميات كبيرة إلى البراز مما يمكن أن يخفف من الإسهال.

علاوة على ذلك، يحتوي قشر التفاح على مصدر جيد للألياف غير القابلة للذوبان والتي تسمى السليلوز والتي تساعد الطعام على المرور عبر الجهاز الهضمي بكفاءة. هذا يمكن أن يخفف الإمساك الخاص بك.

2) تحسين صحة الدماغ


وفقا لبعض الدراسات البحثية، فقد أظهر تناول التفاح أنه يحسن صحة الدماغ ويقلل من خطر الإصابة بأمراض مثل مرض الزهايمر ومرض باركنسون.

كيرسيتين، أحد مضادات الأكسدة الصلبة الموجودة في قشر التفاح، لديه القدرة على تقليل الإجهاد التأكسدي على ما يبدو عن طريق منع الجذور الحرة التي يمكن أن تلحق الضرر بخلايا الدماغ.

3) بشرة أفضل ومظهر شبابي


يحتوي التفاح على فيتامين C الذي يساعد في صنع الكولاجين وهو بروتين ومكون أساسي موجود بكثرة في بشرتك.

يساعد الكولاجين في الحفاظ على حاجز بشرتك المقاوم للماء، مما يمنحك بشرة أفضل ويجعلك تبدو متألقًا. فيتامين C هو أيضًا عنصر مهم في تقوية شعرك وأظافرك.

4) لتقوية المناعة لديك


التفاح غني بفيتامين C ومضادات الأكسدة الأخرى التي يمكن أن تساهم في تقوية مناعتك.

وفقا للدراسات، فإن مضادات الأكسدة التي تسمى كيرسيتين الموجودة في التفاح الأحمر يمكن أن تعزز وتعزز مناعة الشخص، خاصة عندما تكون تحت الضغط. تميل الألياف القابلة للذوبان الموجودة في التفاح إلى تقليل الالتهاب ولها خصائص تقوية جهاز المناعة أيضًا.

5) تحسين صحة العين


الفيتامينات مثل فيتامين C وفيتامين A الموجودة في التفاح صحية للعيون حيث يمكن لهذه الفيتامينات تجنب التعب والجفاف وتساعد في علاج العمى الليلي مع إزالة الجذور الحرة التي من شأنها أن تساعد في منع إعتام عدسة العين.

وفقا لبعض الدراسات طويلة الأمد، فإن الأشخاص الذين تناولوا الفواكه الغنية بمضادات الأكسدة مثل التفاح هم أقل عرضة للإصابة بإعتام عدسة العين بنسبة 10-15٪.

6) تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية


أظهرت دراسة جديدة أن تناول التفاح بشكل يومي يبدو أنه يقلل من مستويات الكولسترول السيء (LDL)، والعناصر الأخرى المرتبطة باللويحات والالتهابات في جدران الشرايين والتي يمكن أن تساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

وفي دراسة أخرى، والتي شملت 9208 من الرجال والنساء، أظهرت وجود علاقة قوية بين ارتفاع عدد التفاح المستهلك على مدى 28 عامًا وانخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

وفقا لدراسة بحثية أجريت عام 2013، ظهرت في مجلة السكتة الدماغية التابعة لجمعية القلب الأمريكية، تبين أن كل 7 جرام زيادة من الألياف الغذائية يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية لأول مرة بنسبة 7٪. تحصل على 5 جرامات من الألياف الغذائية في تفاحة واحدة كبيرة الحجم.

7) قد يساعد في مكافحة مرض السكري


على الرغم من أن الكربوهيدرات يمكن أن تكون سببًا في زيادة نسبة السكر في الدم، إلا أن الكربوهيدرات الموجودة في التفاح تختلف تمامًا عما تحصل عليه في الوجبات السريعة. تحتوي تفاحة متوسطة الحجم على 25 جرامًا من الكربوهيدرات، ولكن 4.4 جرامًا من الألياف، وهو أمر صحي [3] وأظهر أنه يحمي من مرض السكري من النوع 2 مع تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم.

كما أظهر الاستهلاك المنتظم للتفاح أنه يقلل من مقاومة الأنسولين مما قد يؤدي إلى انخفاض مستويات السكر في الدم.

8) تقليل خطر الإصابة بالسرطان


توفر تفاحة واحدة 17% من الكمية اليومية الموصى بها من الألياف الغذائية والتي يمكن أن تساعد بعدة طرق في تقليل خطر الإصابة بالسرطان.

الوزن الزائد يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطانات، والدور الذي تلعبه الألياف الغذائية يساعد في تقليل الوزن عن طريق زيادة الشعور بالشبع يساعد في تقليل خطر الإصابة بالسرطان.

أظهرت مركبات الفلافونويد مثل كيرسيتين، ترايتيربينويدس، والبكتين (يمكن لبكتيريا الأمعاء استخدام البكتين، وهو جزء كبير من الألياف الغذائية في التفاح لصنع مركبات يمكنها حماية خلايا القولون) أنها تبطئ تطور سرطانات القولون والرئة والثدي. في عدة مراحل من تطور السرطان.

9) فقدان الوزن وتقليل خطر السمنة


التفاح لتخفيف الوزن وتقليل خطر السمنة

كما ذكرنا من قبل، يوصى باتباع نظام غذائي غني بالألياف القابلة للذوبان للأشخاص الذين يرغبون في إنقاص الوزن. تجذب هذه الألياف الماء وتشكل مادة هلامية تبطئ عملية الهضم مما يجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول.

يمكن للتفاح أيضًا مكافحة السمنة من خلال مركب يسمى حمض أورسوليك الموجود في الجلد والذي يبدو أن لديه القدرة على زيادة الدهون الجيدة التي تسمى الدهون البنية والتي يمكنها تحسين حرق السعرات الحرارية.

10) لعظام أكثر صحة


يحتوي التفاح على مادة مغذية نباتية فريدة من نوعها تسمى فلوريدزين الموجودة في قشر التفاح والتي يمكن أن تساعد في تحسين كثافة العظام وتقليل تكسر العظام خاصة بالنسبة للنساء بعد انقطاع الطمث.

كما أنها مصدر طبيعي رائع للبورون، وهو المعدن الذي يلعب دورًا رئيسيًا في بناء عظام قوية وتقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام.

11) لأسنان أكثر صحة


التفاح هو فرشاة أسنان طبيعية لأن أليافه وقشرته السميكة يمكن أن تعمل كفرشاة تنظيف لتقليل البلاك وتراكمه لحماية أسنانك مع تحفيز اللثة.

يؤدي تناول التفاح أيضًا إلى إنتاج اللعاب الذي يمكن أن يوفر شطفًا للتخلص من البكتيريا وجزيئات الطعام.

12) لإزالة السموم من الكبد


أفادت دراسة حديثة من جامعة أيوا أن المادة الطبيعية الموجودة في قشر التفاح، حمض أورسوليك، يمكن أن توفر حماية جزئية ضد أمراض الكبد الدهنية.

علاوة على ذلك، فإن التفاح غني بالبكتين وحمض الماليك الذي يمكن أن ينظف الدم لإزالة السموم والكوليسترول والمواد المسرطنة من الدم لتعزيز صحة الكبد.

13) تقليل خطر الإصابة بالربو


تناول تفاحة يوميا قد يساعد النساء الحوامل على تجنب الربو والصفير لدى أطفالهن.

وفقا لدراسة جديدة، فإن النساء اللاتي تناولن التفاح بشكل روتيني أثناء الحمل كان أطفالهن أقل عرضة للمعاناة من الربو أو الصفير عند سن الخامسة مقارنة بالنساء اللاتي نادرا ما تناولن التفاح أثناء الحمل.

14) قد يوفر الحماية ضد الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (NSAIDs)


العقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (NSAIDs) هي نوع من مسكنات الألم، وقد يؤدي تناولها بشكل متكرر إلى إصابة بطانة المعدة.

في حين أن مادة البوليفينول الموجودة في قشر التفاح يمكن أن تكون مفيدة في تجنب أو علاج الآثار الجانبية الناجمة عن مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، فإن حمض الكلوروجينيك والكاتشين الموجود في التفاح يمكن أن يكون مفيدًا أيضًا في تقليل الضرر الذي يلحق ببطانة المعدة بسبب هذه الأدوية.

لذا في المرة القادمة عندما تشعر بالكسل لتناول تفاحة، فأنت تعرف الآن ما هي الهدية القيمة التي قدمتها لك الطبيعة وهذه الجمالات الحمراء الحلوة قد تبعد الطبيب عن بعض الأمراض ولا يمكن اعتبارها أمرًا مفروغًا منه!

مراجع

1 https://ndb.nal.usda.gov

2 https://ndb.nal.usda.gov

3 https://ndb.nal.usda.gov

 

موضوعات مهمة

 

زر الذهاب إلى الأعلى