الصحة
أخر الأخبار

ما مدى خطورة القولون العصبي و أعراضه و طرق علاجه

أهم 5 أعراض للقولون العصبي وطرق علاجه وأسبابه

القولون العصبي حالة مرضية تصيب الجهاز الهضمي، و منتشرة بين فئات عمرية كثيرة، و منتشر أيضا في كثير من الجنسيات، و الجزء المعني بالاصابة في الجهاز الهضمي هو الأمعاء الغليظة، و يطلق عليها القولون المتهيج.

يمنع القولون العصبي من يعانون منه من الحياة بشكل طبيعي، لما يعانه من آلام وانتفاخ و أعراض أخرى كثيرة تمنعهم من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي، كما أنه يعتبر مرض مزمن يتعايش معه الأشخاص لفترة طويلة من الزمن و ربما مدى الحياة.

ماهو القولون العصبي؟

القولون العصبي أو المتهيج كما قلنا في السابق أنه حالة مرضية تحدث تغير في اتساق حركة الأمعاء تصاحبها أعراض كثيرة كآلام و تقلصات في البطن متفاوتة الشدة، انتفاخ البطن لكثرة الغازات بها،امساك أو اسهال أو التبديل بين الامساك و الاسهال بين الحين و الأخر.

القولون العصبي

ما مدى خطورة القولون العصبي؟

على الرغم من أن القولون العصبي من الأمراض المزمنة إلا أنه لا يمثل أي خطورة على الأشخاص المصابين به، كما أنه يمكن السيطرة عليه باتباع نظام غذائى صحي و مناسب للقولون، واتباع نمط حياة متوازن، و الابتعاد عن التوتر، و في حالة الاعراض الشديدة يتم اللجوء إلى الطبيب المختص الذي بدوره يصف أدوية تخفف من أعراض القولون العصبي الشديدة.

لم يثبت إلى الآن أن الاصابة بالقولون العصبي تسبب الاصابة بسرطان القولون.

أهم 5 أعراض للقولون العصبي:

عادة ما تكون الأعراض عند أغلب المصابين بالقولون العصبي خفيفة إلى متوسطة، و القليل من يتعرض إلى الأعراض الشديدة و الأعراض هى كالآتي:

  1. حدوث آلام و تقلصات في البطن متفاوتة الشدة، يصاحبها انتفاخ بالبطن و كثرة الغازات.
  2. حدوث تغير في حركة الامعاء يصاحبه امساك أو اسهال أو التناوب بينهما بين الحين و الأخر.
  3. زيادة في خروج الغازات من البطن.
  4. الشعور بعدم التبرز الكامل.
  5. الشعور بالجوع على الرغم من تناول الطعام و كأن المعدة فارغة.

هناك أعراض أخرى أقل شيوعا في مرضى القولون العصبي و هى:

  • الشعور بالكسل و الخمول.
  • الشعور بحرقة في المعدة.
  • وجود مخاط بالبراز.
  • الارتجاع المعدي المريئي.
  • وجود أعراض متعلقة بالجهاز البولي.
  • الألم العضلي الليفي.
  • الصداع.
  • آلام الظهر.
  • التوتر و الاكتئاب و القلق.
  • قد يحدث خلل جنسي( انخفاض الرغبة الجنسية ).

القولون العصبي

أسباب القولون العصبي:

لم يتوصل العلماء إلى السبب الحقيقي وراء الاصابة بالقولون العصبي حتى الآن، إلا أن نتائج الأبحاث الأخيرة أشارت إلى أن آلية المناعة المحيطة المحفزة بالحساسية قد تكون هى السبب وراء آلام البطن لدى المصابين بالقولون العصبي، كما وجد أن القولون العصبي منتشر بكثرة بين من يعانون من السمنة المفرطة، و هناك عوامل قد تؤدي إلى الاصابة بالقولون العصبي ومنها على سبيل المثال:

  • خلل بالجهاز العصبي يحدث مشاكل بالأعصاب الموجودة بالجهاز الهضمي، فيحدث تمدد بالبطن و امتلائها بالغازات، فتضعف اشارات التنسيق بين الدماغ و الأمعاء فتحدث ردة فعل مبالغ فيها من الجهاز الهضمي فتسبب  الشعور بآلام في البطن أو الاسهال أو الامساك.
  • عدوى شديدة نتيجة الاصابة ببكتيريا أو فيروس فيحدث اسهال شديد و تعرف هذنه الحالة بالتهاب المعدة و الأمعاء أو فرط نمو البكتيريا في الأمعاء.
  • ضغوط الحياة و التوتر و المشاكل النفسية و بخاصة في عمر الطفولة.
  • تغير في البكتيريا النافعة التي تعيش عادة في الأمعاء.
  • تقلصات عضلية في الأمعاء تحدث لفترات طويلة.

قد تكون الحساسية لبعض الأطعمة سببا من أسباب القولون العصبي

متي يجب عليك التوجه إلى الطبيب؟

يجب عليك التوجه للطبيب إذا ظهرت عليك أعراض أخري غير أعراض القولون العصبي المتعارف عليها و التي يمكن السيطرة عليها، لأنها يمكن أن تكون مؤشر لمرض آخر غير مرض القولون العصبي، و من ضمن تلك الأعراض:

  1. إذا كان عمرك قد تجاوز ال 50 عاما و لديك تغييرات في حركة الأمعاء أكثر من 6 أسابيع.
  2. نقص في الوزن بصورة كبيرة دون مبرر.
  3. حدوث تورم أو كتلة في المعدة أو في المستقيم.
  4. و جود نزيف من المستقيم.
  5. الغثيان و القيئ المستمرين.
  6. الأنيميا الحادة وخاصة في مخزون الحديد.
  7. اسهال مستمر يوقظ من النوم.

القولون العصبي

ماهي عوامل الخطورة؟

يزداد خطر الاصابة بالقولون العصبي في الحالات الآتية:

  1. بعد الاصابة بعدوى الجهاز الهضمي الحاد.
  2. صغر السن .
  3. حدوث حمى لفترة طويلة.
  4. قد يلعب القلق و الاكتئاب دور في خطر الاصابة بالقولون العصبي و تفاقم أعراضه عند الاصابة به.
  5. العيوب الوراثية في المناعة الفطرية.
  6. وجود تاريخ مرضي عائلي بالاصابة بالقولون العصبي.
  7. إذا كنتي أنثى في الولايات المتحدة الأمريكية، لأن الاصابة هناك أكثر في السيدات، كما أن العلاج بهرمون الاستروجين يزيد من خطر الاصابة بالقولون العصبي.

ماهي مضاعفات الاصابة بالقولون العصبي؟

قد يتم السيطرة على أعراض القولون العصبي و التعايش معه، و كن في بعض الحالات قد تحدث مضاعفات له و من تلك المضاعفات:

  • الاصابة بالبواسير نتيجة لكثرة الامساك أو الاسهال.
  • انخفاض في جودة الحياة لدى المصابين بالقولون العصبي، حيث أنهم لا يمارسون حياتهم بشكل طبيعي مثل كثرة تغيبهم عن العمل أثناء حدة الأعراض لديهم.
  • حدوث اضطراب في المزاج ينتج عنه توتر و قلق و اكتئاب، كما يتسبب التوتر و القلق و الاكتئاب في تزايد اعراض القولون العصبي.

كيف يتم علاج القولون العصبي والسيطرة على أعراضه؟

قد يتم علاج القولون العصبي أو السيطرة على أعراضه دون اللجوء غلى الطبيب عن طريق :

1- اتباع نظام غذائي صحي:

تستطيع السيطرة و علاج القولون العصبي باتباع نظام غذائي صحي مليئ بالألياف القابلة للذوبان التي تسهل من تحريك محتويات الأمعاء إلى أسفل الجهاز الهضمي، و الابتعاد عن الاطعمة التي من شأنها اثارة القولون و أعراضه.

2- ممارسة الرياضة:

للرياضة دور مهم في تخفيف أعراض القولون العصبي، كما انها تساعد في التخلص من الامساك الملازم للقولون العصبي؛ لأنها تسرع من عملية هضم الطعام، و تسريع وقت انتقال الطعام عبر الامعاء الغليظة فبالتالي تمتص كمية قليلة من الماء الموجود في البراز فيظل البراز رطبا يسهل خروجه.

القولون العصبي

3 – شرب الكثير من الماء:

شرب الكثير من الماء يجعل الجسم دائما رطبا، و بالتالي لايتم امتصاص الماء الموجود في فضلات الطعام الموجودة في الأمعاء فيظل البراز رطبا ويسهل خروجه و لا يحدث الامساك.

4 – تناول الطعام في مواعيد منتظمة و ثابتة:

تناول الطعام في مواعيد ثابتة و منتظمة يعمل على تحسين وظيفة الأمعاء.

في حالة زيادة الأعراض و عدم استجابة الجسم لما سبق يصف الطبيب بعد الأدوية التي تخفف من حدة تلك الأعراض ومنها:

 

  1. دواء إيلوكسادولين : الذي يعمل على تقليل انقباض العضلات و تقليل السوائل في الأمعاء للسيطرة على الاسهال الناتج عن القولون العصبي.
  2. دواء ألوسيترون: يعمل على تهدئة القولون.
  3. الأدوية المضادة للتشنجات.
  4. الأدوية الملينة في حالة الامساك.
  5. مكملات الألياف القابلة للذوبان.
  6. مضادات الفعل الكولوني.
  7. مضادات الاكتئاب .
  8. المسكنات.

يجب اتباع ما يصفه الطبيب من دواء بدقة و أخذه للمدة المحددة من قبل الطبيب و للفترة التي يحددها.

علاج أعراض القولون العصبي بالأعشاب:

هناك بعض الأعشاب تفيد في تخفيف أعراض القولون العصبي ومنها ما يأتي:

1 – الشاي الأخضر:

يحتوي الشاي الأخضر على مضادات الأكسدة التي تعمل على :

  • مقاومة أمراض التهاب الأمعاء كالتهاب القولون التقرحي و مرض كرون.
  • تقليل الفضلات في القولون لاحتوائه على مادة الكافيين الطبيعي التي تسرع من حركة الفضلات في الأمعاء.
  • الوقاية من مرض سرطان القولون.

القولون العصبي

2 – النعناع:

يعمل علي تقليل تقلصات الجهاز الهضمي، و تهدئة انتفاخ القولون، كما يساعد على تمرير الطعام بسهولة من المعدة إلى الامعاء حتى يسهل اخرجه.

القولون العصبي

3 – البابونج:

مضاد للالتهاب و التقلصات، وعلاج حموضة المعدة و انتفاخ البطن.

القولون العصبي

4 – الينسون:

مسكن للآلام و طارد للغازات.

القولون العصبي

5 – الكركم:

مضاد للالتهابات و مضاد للأكسدةفيساعد على علاج التهاب الأمعاء و القولون.

القولون العصبي

6 – الحلبة:

تعالج الحلبة اضطرابات الجهاز الهضمي و تقلل من تقلصات البطن و انتفاخ البطن.

القولون العصبي

 

المصادر:

2، 3، 4

موضوعات مهمة

فوائد الزنجبيل،ومميزاته الصحية

فوائد الشاي الأخضر تعرف عليها

دليلك لمعرفة أفضل فوائد التفاح

أبرز فوائد الموز الصحية للجسم

فوائد الحلبة الصحية للجسم

زر الذهاب إلى الأعلى