الصحةالمرأة والطفل
أخر الأخبار

علاج الكحة الناشفة للأطفال من الصيدلية و في المنزل

كيفية معالجة الكحة الناشفة المستمرة

علاج الكحة الناشفة للأطفال

يعتبر علاج الكحة الناشفة المشتدة علي الأطفال من الأسباب الدفاعية الهامة بالجسم، التي تساعد الجسم في التخلص من المواد المهيجة والميكروبات المضرة، وتأتي الكحة للأطفال بأكثر من نوع ويشتمل علي الكحة الجافة والرطبة، والرطبة هي التي تنتج عن السعال بالبلغم أو المخاط، ولكن السعال الجاف لا يصاحبه بلغم، وتتسبب هذه الأعراض في حدوث عدة أشياء مثل الكحة الشديدة الجافة للأطفال مثل نزلات البرد.

كيفية معالجة الكحة الناشفة المستمرة

يعد علاج الكحة الناشفة المستمرة للأطفال من أكثر الأشياء أهمية، لمنع تسببها في حدوث أزمة لاو مضاعفات، وتؤدي أيضاً لحدوث عدة أضرار من إلتهابات الجهاز التنفسي للسعال وتهيجات الشعب الهوائية، وتعتبر هذه الحالات من الحالات الأكثر إحتياجاً للمعالجة وتسبب الفيروسات عدة في إنتقال العدوي بين الأطفال والتي ينتج عنها السعال الجاف وهي كالآتي:

وينتشر السعال في صوت أجش، وأصوات الصفير ويتعرض الحالة للسوء أكثر أثناء الليل، وذلك بسبب نزول المخاط للحلق أثناء النوم، ويسبب تهيجاً، وهناك عوامل آخري تدل علي إحتمالية إصابة الأطفال بالعدوي الفيروسية، ويجعله بحاجة كبيرة لعلاج الكحة، وهذه العوامل تشمل الآتي:

  • إنسداد الأنف.

  • العطس.

  • سيلان وإنسداد الأنف.

  • آلام وأوجاع بالجسم.

  • صداع بالرأس.

ويختلف هذا عن الإلتهابات البكتيرية، حيث أنها لا تبدي إستجابات بالمضادات الحيوية، وبدلاً من ذلك يتم الإعتماد علي أخذ كثير من الراحة مع تناول المشروبات الدافئة، وفي حالة بلوغ الطفل أكثر من ٦ أشهر، فلابد من تناوله أدوية متخصصة في علاج الكحة المستمرة الناشفة بتناول “إيبوبروفين” موترين، أدفيل  أو إستخدام أسيتامينوفين “تايلينول” لفعاليتها في تخفيف آلام الجسم والحمي، ولكن مع الحرص علي تجنب تناوله أدوية الصداع “الأسبرين” لتسببه في متلازمة رييس للأطفال.

في كثير من الأحيان يستمر الكحة المصاحبة بالأنفلونزا لمصاحبته بعدوي فيروسية بالجهاز التنفسي، ويسمي هذا بالسعال المصاحب للفيروس بالإضافة إلي إحتمالية الإصابة بحساسية الشعب الهوائية بعد الإصابة، وتبدأ أعراض الأنفلونزا والكحة في الإختفاء بعد مرور عدة أسابيع، ويعد الراحة وتناول المشروبات الساخنة من أهم الأسباب مساعدة في إختفاء الأعراض بمرور الوقت.

معالجة الكحة الجافة بأدوية من الصيدلية 

تتجه كثير من الأمهات في البحث عن أفضل الأدوية والمضادات الحيوية لمعالجة الكحة الجافة للأطفال، وفي هذه الفترة يكون السعال لدي الأطفال رطباً لإمتلاء رئة الأطفال بالمخاط، وأحياناً يتحول السعال الرطب لسعال جاف مع الوقت، وقد يكون السعال الجاف مزعج لكثير من الأطفال والأمهات أحياناً، لذلك يلزم تناول الأطفال الأدوية الآتية:

  1. مزيلات الإحتقأن:

تعتبر هذه الطريقة من أفضل الطرق في المعالجة والقضاء علي الكحة الكحة الجافة بالمنزل دون زيارة الطبيب ويعد من أكثر الأدوية فعالية في معالجة الإحتقان والكحة، والتي يتم صرفها دون وصف الطبيب، وتساعد مزيلات الإحتقان في تضييق الأوعية الدموية بالأنف لتقليل تدفق الدم للأنسجة المتورمة، حيث يصبح التنفس أسهل عند إنحسار التورم، وتعمل مزيلات الإحتقان علي التقليل من التنقيط الأنفي الخلفي.

ولا يجوز تناول مزيلات الإحتقان للأطفال أقل من سن ١٢ عاماً، لما لها من آثار جانبية خطيرة، ولهذا السبب لا يسمح بتناول مزيلات الإحتقان للأطفال، حيث تتسبب في حدوث نوبات وسرعة ضربات القلب، وفي حالة البحث عن علاج الكحة للأطفال فلا يتم تناولهم أي أدوية مخصصة للبالغين.

  1. قطرات السعال أو العسل أو الحلوى الصلبة:

يساعد العسل أو الحلوي الصلبة وقطرات السعال في التخفيف من الإلتهابات الحلقية الناتجة عن الكحة الناشفة، ولكن لا يتم تناولها للأطفال أقل من ٤ سنوات، ولا يجب إعطاؤها لأطفال بعمر سنة أو أقل.

  1. مثبطات السعال والبلغم:

تعتبر مثبطات البلغم والسعال من أفضل الأدوية في علاج الكحة والتخلص من البلغم، ولكن لايوجد منهما سوا نوعان فقط يتم تناولهما دون إستشارة الطبيب، حيث أن مثبطات السعال تساعد في التهدئة من السعال من خلال منع رد فعل السعال، وهذا يفيد عند حدوث السعال الجاف الذي يسبب ألم شديد ويبقي الأطفال مستيقيظين طوال الليل.

  1. Dextromethorphan:

يعتبر Dextromethorphan من أفضل الأدوية في معالجة الكحة والسعال والكحة الناشفة التي تبقي الطفل مستيقظاً أثناء الليل.

طرق طبيعية ومنزلية لمعالجة الكحة الناشفة للأطفال 

يميل السعال الجاف لبقاء الأطفال المصابين به عدة أيام، ولكن لا ينتج عنه نزول بلغم أو مخاط، ولابد من معالجة الكحة عند الأطفال لإزالة الدغدغة بالحلق، والتي تحدث نتيجة عن تهيج الجهاز التنفسي بسبب الربو أو إرتداد الحمض والحساسية، وفي كثير من الأحيان تتحسن الأنفلونزا والسعال من خلال العلاج المنزلي دون الحاجة للتدخل الطبي وهذا العلاج يتم كالتالي:

  1. السوائل الدافئة:

تساعد المشروبات الساخنة بأنواعها علي تفكيك المخاط وتسهيل التنفس للطفل وتهدئة الكحة أيضاً وأهم هذه السوائل “الشاي منزوع الكافيين” وبالإضافة إلي الشوربة الدافئة مرقة الدجاج.

  1. الغرغرة بالماء المالح:

تساعد الغرغرة بالماء المالح علي تلطيف إلتهاب الأنسجة وتعزيز علاج الكحة الناشفة للأطفال، لذلك فيتم إضافة كوب سعته ٨ أونصات من المياه الدافئة مع نصف ملعقة صغيرة من الملح ويتم تناوله بالرشف، عن طريق إمالة الرأس للخلف والغرغرة المستمرة لمدة ٣٠ ثانية، ثم بصق هذه المياه المالحة وعدم إبتلاعها.

  1. رفع سرير الطفل:

يعمل رفع السرير لأعلي علي المساعدة في تجنب وعدم إنسداد الشعب الهوائية للطفل، مما يساعد في العلاج السريع للكحة الجافة للأطفال، التي تنتج عن هبوط الأنف الخلفي أو الإرتجاع الأنفي المريئي.

  1. الإستحمام:

يحد الإستحمام المستمر من التهيجات الحلقية ويتم إستحمام الأطفال الأكبر سناً بالمياه الساخنة لسهولة علاج الكحة، ويستخدم الأطفال الأصغر الإستحمام من خلال الجلوس بحمام بخاري برفقة والديهم لمدة لا تقل عن ٢٠ دقيقة أو أكثر.

  1. تناول الأعشاب الطبيعية:

تعتبر الأعشاب الطبيعية من أفضل الأنواع المستخدمة لعلاج الكحة، وذلك لإحتوائها علي كثير من الخصائص المضادة للإلتهابات والسعال والمساعدة أيضاً علي تقليل تورمات الحلق، حيث تعد الأعشاب من العناصر الممتلئة لمواد مضادة للأكسدة، والتي لها عامل كبير في تعزيز جهاز المناعة للطفل ويمكن أيضاً إضافة هذه الأعشاب إلي النظام الغذائي للطفل المريض من خلال تخميرها بالشاي أو إضافتها لأي وصفة مفضلة، وتشتمل هذه الأعشاب علي “النعناع – الزعتر- الكركم – الينسون”

  1. العسل:

يدخل تناول العسل في علاج الكحة وآلام الحلق، لإحتوائه علي مواد مضادة للإلتهاب، وبذلك يساعد كثيراً في التخفيف من آلام الحلق بالإضافة إلي مفعوله في تكسير المخاط وتسهيل التنفس، وأيضاً تسكين الإلتهابات الحلقية، ويمكن تناوله بعدة أشكال فيمكن إضافته علي الماء الدافئ والليمون، أو إضافته علي كوب من الشاي.

  1. قطرات السعال:

تعتبر قطرات السعال عبارة عن أقراص إستحلاب للحلق تساعد كثيراً في علاج الكحة والآلام الحلقية، ويتم تناولها للأطفال كبيرة السن بما يكفي لمعرفته بإمتصاص هذه الأقراص دون بلعها، حيث تحتوي هذه الأقراص بتكوينها علي خصائص مهدئة للحلق والتي من أهمها “العسل، والمنثول” والتي بمثابة علاج فعال للتخفيف من السعال والكحة.

تعتبر الكحة الجافة من أشد الأعراض علي الأطفال في خلال تغير الفصول بين الصيف والشتاء والتي تسبب القلق أيضاً لوالديهم، ولقد نقلنا أهم الطرق في المعالجة سواء الطبيعية أو من خلال الأدوية بالصيدليات.

 

موضوعات مهمة

فوائد القرنفل الجنسي والفوائد الأخرى للقرنفل للرجال

 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!