الصحة

تعرف على أهم طرق علاج الثعلبة

ماهي طرق علاج الثعلبة؟

الثعلبة أو داء الثعلبة هي مرض جلدي مناعي ناتج عن حدوث اضطرابات في الجهاز المناعي، حيث أن جهاز المناعة يحدث له اضطراب ينتج عنه مهاجمة جهاز المناعة للجسم مسببة بعض الامراض المناعية مثل الثعلبة، و التي ينتج عنها تساقط في الشعر يمكن أن يكون التساقط في جزء و احد من فروة الرأس أو يكون منتشر في عدة أجزاء من فروة الرأس، و يختلف من شخص لآخر، و يمكن أن يصيب أجزاء بالجسم، و لكن الأكثر انتشارا الذي يصيب فروة الرأس، و في حالة الاصابة يستلزم علاج الثعلبة.

و تكون المناطق المصابة بداء الثعلبة خالية من الشعر و ناعمة ملساء، و قد يصاحبها احمرار و حكة في المكان المصاب بالثعلبة.

يتطلب داء الثعلبة العلاج الفوري له، لأنه يفقد الشكل الجمالي للشعر بسبب تساقط الشعر.

علاج الثعلبة

ما هي أعراض الثعلبة؟

داء الثعلبة ليس له أعراض كثيرة و العرض الأساسي الظاهر هو تساقط الشعر في صورة بقعة أو عدة بقع، و يصبح مكانها ناعم أملس، و لكن يمكن أن يظهر أعراض أخرى مرتبطة بداء الثعلبة و هي كالآتي:

  1. حدوث تساقط للشعر ليس فقط من فروة الرأس، و إنما يمكن أن يشمل شعر الرموش، و الحواجب، و شعر الوجه، و شعر أماكن أخرى بالجسم.
  2. حدوث هشاشة في أظافر اليدين و القدمين و احمرارها و حدوث تنقر بها.
  3. يمكن أن يحدث حكة في المكان المصاب.
  4. تغيير في لون المكان المصاب فيصبح لونه أحمر أو بني أو رمادي.
  5. يمكن أن تتسع أماكن الاصابة، و تصبح أكبر.
  6. يمكن أن تزداد أماكن الاصابة، ويزداد تساقط الشعر.

هل الثعلبة أو داء الثعلبة معدي؟

داء الثعلبة ليس من الأمراض المعدية، أي أنه لاينتقل بالمخالطة أو بملامسة الأماكن المصابة.

أسباب الاصابة بالثعلبة:

الثعلبة مرض مناعي في الأصل يحدث بسبب خلل يحدث في الجهاز المناعي الذي يبدأ بمهاجمة الجسم، و بالأخص بصيلات الشعر الموجودة بالجسم، و يتعامل معها معاملة البكتيريا و الفيروسات و الميكروبات، و لم يتوصل العلماء و الباحثين إلى السبب الحقيقي وراء حدوث هذا الخلل الذي يحدث بالجهاز المناعي، و البعض يرجح أن هذا الخلل يحدث بسبب وجود جين وراثي يتم تحفيزه عن طريق احدى الفيروسات أو أي مادة أخرى، مما يساعد على تحفيز الجهاز المناعي كرد فعل، و بالضروري يجب علاج الخلل الذي حدث بالجهاز المناعي، و علاج الثعلبة معا.

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للاصابة بالثعلبة؟

هناك أشخاص يكونون أكثر عرضة للاصابة بداء الثعلبة دون غيرهم وهم:

  • إذا كان لديك أقارب يعانون من داء الثعلبة، كأحد الأبوين أو أحد اخوتك.
  • إذا كنت مصاب بالربو.
  • إذا كنت مصاب بمتلازمة داون.
  • إذا كنت مصاب بفقر الدم الخبيث.
  • إذا كنت تعاني من الحساسية الموسمية.
  • إذا كنت تعاني من اضطراب الغدة الدرقية.
  • إذا كنت تعاني من البهاق.

هل يمكن أن يتم علاج الثعلبة من تلقاء نفسها؟

لا يتم شفاء الثعلبة من تلقاء نفسها، و لابد من التوجه للطبيب المختص لتشخيص الحالة، ووضع خطة العلاج المناسبة، و هناك حالات لا يتم شفاءها و لا السيطرة عليه، يمكن للطبيب في هذه الحالة التقليل من الأعراض كتقليل تساقط الشعر، لكن حالات الثعلبة الخفيفة و البسيطة تستجيب للعلاج بصورة سريعة.

علاج الثعلبة

كيف يتم تشخيص داء الثعلبة؟

عند حدوث تساقط للشعر ينتج عنه بقع خالية من الشعر في فروة الرأس يجب التوجه إلى الطبيب المختص لاجراء التشخيص المناسب لحالتك، و يتم التشخيص بالكشف البدني السريري الذي يجريه طبيب الجلدية، و يقوم بسؤلك عن الأعراض التي تحدث لك، و يقوم أيضا بفحص أظافرك، و الشعر الموجود بالقرب من أماكن الاصابة، و يتم وضع خطة لعلاج الثعلبة.

كيف يتم علاج الثعلبة؟

يتم علاج الثعلبة عن طريق استخدام بعض الأدوية، و تختلف الأدوية التي يصفها طبيب الجلدية على حسب الحالة، و على حسب مدى استجابة الحالة للأدوية التي يصفها و من هذه الأدوية:

1 – استخدام العلاج المناعي الموضعي:

و هي عبارة عن تدليك الأماكن المصابة بالثعلبة بمادة تعمل على حدوث رد فعل تحسسي مما يحفز على نمو الشعر في هذه الاماكن، و يتم و ضع العلاج الموضعي على المكان المصاب و يترك لمدة 48 ساعة و يكرر أسبوعيا، و هو طريقة لعلاج الثعلبة أحرزت نتائج جيدة، و لكن استخدام العلاج المناعي الموضعي قد يكون له بعض الآثار الجانبية مثل:

  • حدوث تهيج في فروة الرأس.
  • حدوث تضخم في العقد الليمفاوية.
  • قد يحدث اكزيما.
  • قد يحدث تغير في لون الجلد.

2 – استخدام الستيرويدات القشرية:

و هي من الأدوية المضادة للالتهاب و التي تقوم بعلاج الأمراض المناعية، و يتم حقنها موضعيا في أماكن الاصابة بداء الثعلبة، ويتم حقنها لمدة من 4 – 8 أسابيع حسب رؤية الطبيب المعالج، و على حسب استجابة الحالة، و يمكن استخدام تلك الأدوية عن طريق الفم أو استخدامها في صورة مراهم موضعية أو كريم موضعي.

بعض الأشخاص قد تكون مدى الاستجابة لتلك الأدوية بطيئة في علاج الثعلبة، و يمكن أن يحدث بعض الآثار الجانبية لتلك الأدوية، و منها:

  • عدم وضوح الرؤية.
  • زيادة في الشهية لدى الأشخاص المستخدمون لتلك الأدوية.
  • حدوث زيادة في الوزن.

3 – استخدام محلول المينوكسيديل:

يستخدم محلول المينوكسيديل لعلاج بعض حالات الصلع لدى الإناث و الذكور، و يستخدم أيضا في علاج الثعلبة، و الاستجابة لهذا المحلول قد تستغرق حوالي 12 أسبوعا حتى يبدأ الشعر في النمو مرة أخرى، و لكن محلول المينوكسيديل له بعض الآثار الجانبية و هي:

  • حدوث تهيج في فروة الرأس.
  • الشعور بالصداع.
  • حدوث نمو للشعر بصورة غير طبيعية.

استخدام محلول المينوكسيديل بشكل آمن للأطفال لآثاره الجانبية الطفيفة.

4 – استخدام دواء أنثرالين لعلاج الثعلبة:

يستخدم دواء أنثرالين بصورة موضعية على الأماكن المصابة بداء الثعلبة، و يصفه الطبيب بصورة متزامنة مع استخدام محلول المينوكسيديل، و يعمل على نمو الشعر مرة أخرى بشكل طبيعي، و يظهر نتائج جيدة في علاج الثعلبة.

5 – استخدام الميثوتريكسات لعلاج الثعلبة:

يصف الطبيب الميثوتريكسات في الحالات المتقدمة لداء الثعلبة، و يستغرق علاج الثعلبة من 6 شهور – 12 شهر.

6 – استخدام البلازما الغنية بالصفائح الدموية لعلاج الثعلبة:

عن طريق سحب جزء من الدم يتم معالجته و الحصول منه على البلازما التي تكون غنية بالصفائح الدموية، و يتم حقنها في أماكن الاصابة بداء الثعلبة، فتحفز الشعر على النمو مرة أخرى، و يمكن حدوث بعض الآثار الجانبية و هي كالآتي:

  • حدوث ألم و تهيج في فروة الرأس.
  • الشعور بالدوخة و الغثيان.
  • حدوث قيء.

7 – العلاج بالضوء لعلاج الثعلبة:

قد يرى الطبيب المعالج أن استخدام الأشعة الفوق بنفسجية عن طريق استخدام مصابيح خاصة يفيد في بعض حالات الاصابة بداء الثعلبة مع استخدام دواء السورالين.

هل يمكن علاج الثعلبة بالأعشاب؟

يمكن أن تفيد بعض الأعشاب في علاج الثعلبة، و تحفيز الشعر على النمو مرة أخرى و من ضمنها:

1 – البصل: 

يستخدم عصير البصل في علاج الثعلبة لامتلاكه خواص مضادة لللأكسدة، و احتوئه على مركبات الكبريت، و يعمل على استعادة نمو الشعر مرة أخرى، يتم دهن الأماكن المصابة به و يترك لمدة 15 دقيقة و يغسل بالماء الفاتر مع استخدام غسول طبي.

علاج الثعلبة

2 – عصير الثوم:

يحتوي أيضا على الكثير من مضادات الأكسدة و نسبة عالية من مركبات الكبريت، اللذان يعملان على تحفيز نمو الشعر و منع تساقطه و زيادة كثافته، و يعملان على تحفيز انتاج الكولاجين في الجلد، مما يساهم في علاج الثعلبة، يتم استخدام عصير الثوم مع بضع قطرات من زيت جوز الهند و يتم دهن الأماكن المصابة به و يترك لمدة 30 دقيقة و يغسل بالماء الفاتر مع استخدام صابون طبي.

3- زيت الخزامى: 

يستخدم زيت الخزامى في علاج الثعلبة، فيعمل على تقوية بصيلات الشعر و منع تساقطه و تحفيزه على النمو، و يتم مزجه مع زيت ناقل كزيت اللوز أو حليب جوز الهند أو زيت الجوجوبا.

علاج الثعلبة

4 – زيت اكليل الجبل:

زيت اكليل الجبل يشبه محلول المينوكسيديل في مفعوله، ولكنه لايسبب تهيج في فروة الرأس و لا يسبب حكة بها، و يعمل علي تحفيز نمو الشعر و زيادة حيويته و منع تساقطه، و يتم مزجه بزيت ناقل كزيت اللوز أو زيت الجوجوبا لعلاج الثعلبة.

علاج الثعلبة

هناك العديد من الأعشاب المستخدمة لعلاج الثعلبة، و لكن يجب عدم الاعتماد الكلي على استخدام الأعشاب دون استشارة الطبيب المختص، عافانا الله و إياكم…

المصادر

1، 2، 3

 

سن التسنين عند الأطفال وأعراض التسنين عند الاطفال

أعراض السحر و 9 أشكال منه وطريقة التخلص منه

نتائج الطلاب نظام نور برقم الهوية 1445 عبر موقع noor.moe.gov.sa

جدول الضرب من 1 إلى 10 كامل بالعربي للطباعة

أغنى رجل بالعالم لعام 2023 وأغنى 10 أشخاص في العالم

زر الذهاب إلى الأعلى