الصحة

تعرفي على أعراض سرطان الثدي و أسبابه و طرق علاجه

ما هي أعراض سرطان الثدي؟

يعد سرطان الثدي أكثر أنواع السرطانات انتشارا بع سرطان الجلد، كما أنه غير مقتصر على النساء فقط، و لكن يصاب به الرجال أيضا، و النسبة الأعلى بالاصابة به هم النساء، و كانت أعداد الوفيات كبيرة بسبب سرطان الثدي، و ذلك لاقتصار العلاج على التدخل الجراحي فقط، و استئصال الثدي، و مع تقدم العلم و اكتشاف وسائل للكشف المبكر عن السرطان أصبح هناك برامج علاجية طبية تعمل على علاج سرطان الثدي المبكر دون اللجوء إلى الاستئصال.

سنتحدث في هذا المقال عن ماهو سرطان الثدي؟، و أعراض سرطان الثدي، و عوامل الخطر من سرطان الثدي، و أسباب سرطان الثدي، و أنواع سرطان الثدي، و طرق علاج سرطان الثدي، و طرق الوقاية من سرطان الثدي.

ما هو سرطان الثدي؟

هو احدى أنواع الاصابة بأمراض السرطان الشهيرة، و يحدث في خلايا الثدي، حيث تنمو خلايا الثدي بشكل غير طبيعي ينتج عنه تغييرات في الثدي، كوجود كتلة في الثدي أو حدوث تقشر في جلد الثدي، أو وجود بقع حمراء منتشرة حول الثدي، و نزول سائل يشبه الدم أو الصديد من الثدى.

تصاب سيدة من بين 7 سيدات بسرطان الثدي، كما أن سرطان الثدي يمكن أن ينتقل إلى أجزاء أخرى بالجسم عن طريق الأوعية الدموية و الغدد الليمفاوية.

أعراض سرطان الثدي

ما هي أعراض سرطان الثدي؟

لكل مرض أعراض تنذر صاحبه بوجود شئ غير طبيعي للجسم، و سرطان الثدي له عدة أعراض و هي كالآتي:

  1. ظهور كتلة أو شئ صلب في الثدي دون ألم في أغلب الأحيان، و معظم تلك الكتل لا تكون سرطانات.
  2. و جود انتفاخ في الغدد الليمفاوية تحت احدى الابطين.
  3. قساوة جزء من نسيج الثدي عن باقي الثدي.
  4. حدوث تغير في جلد الثدي كأن يصبح مجعد أو منقر المظهر.
  5. ظهور احمرار في حلمة الثدي و التهاب.
  6. خروج سائل من الحلمة غريب الشكل يمكن أن يشبه هذا السائل الدم أو يشبه الصديد.
  7. تغيير في شكل و حجم احدي الثديين.
  8. اغورار الحلمة إلى الداخل في احدى الثديين.
  9. وجود ألم مستمر في احدى الثديين، لكنه لا يعد شرط لتشخيص الحالة بسرطان الثدي، و يجب التشخيص الجيد.
  10. حدوث تقشر في جلد احدى الثديين.

عند ملاحظة أي تغيير في احدى الثديين يجب التوجه على الفور للطبيب المختص، لاجراء الفحص و بالأخص لو كانت السيدة لديها تاريخ عائلي مرضي بأي نوع من أنواع السرطان

أنواع سرطان الثدي:

هناك أنواع لسرطان الثدي سنتعرف عليها على الوجه الآتي:

1 –  السركوما الوعائية:

هي نوع من أنواع السرطان و يتكون في بطانة الأوعية الدموية و الأوعية الليمفاوية، لكنه من الأنواع النادرة، و نادرا ما يصيب الثدي.

2 – السرطان الفصيصي الغزوي:

هو سرطان يتكون في فصوص الثدي داخل الغدد اللبنية، و هو طفيف التوغل.

3 – السرطان الفصيصي الموضعي:

هو حالة مرضية يحدث فيها تغيير في  خلايا الثدي المسؤلة عن إفراز اللبن،سرطان الفصيصي الموضعي لا يعد سرطانا، و لكنه انذار بخطر الاصابة بسرطان الثدي وشيك الحدوث، كما أنه لا يظهر في أشعة الماموجرام، و يظهر في خزعة الثدي.

4 – سرطان الثدي الالتهابي:

يحدث سرطان الثدي الالتهابي عندما تقوم الخلايا السرطانية بسد الأوعية الليمفاوية داخل الجلد الذي يغطي الثدي، و ينتج عنه احمرار و التهاب بالثدي و تورم ، و زيادة الألم بمجرد لمس الثدي، و هو نوع نادر الحدوث.

5 – سرطان الثدي المتكرر:

و هو سرطان قد تم علاجه من قبل و لكن بقيت خلايا منه تقاوم و بدأت مرة أخرى في الظهور في نفس المكان أو في مكان آخر، و يمكن علاجه مرة أخرى.

6 – سرطان القنوات الموضعي:

هي تغير داخل قنوات الحليب و ظهور خلايا ذات نشاط شاذ بها، لكنه لا ينتشر خارج قنوات الحليب، و خطر الانتشار خارج القنوات قليل للغاية.

7 – سرطان الثدي لدى الذكور:

الكثير من الناس يعتقد أن الاصابة بسرطان الثدي مقتصر على النساء فقط، لكن الحقيقة أن هناك بعض الرجال يصابون بسرطان الثدي؛ لأن الجميع لديهم نسيج ثديي، و لكن اصابة الرجال به نادر، و يبدأ بظهور خلايا ذات نشاط شاذ في منطقة الثدي عند الرجال.

8 – مرض باجت في الثدي:

هو سرطان يحدث في الحلمة و يمتد إلى المنطقة الداكنة حول الحلمة، و تصاب به النساء فوق عمر الخمسون عاما، و غالبا ما تكون النساء المصابات بمرض باجت في الثدي مصابات أيضا بسرطان الثدي المتوغل أو سرطان الثدي القنوي الكامن.

أعراض سرطان الثدي

ما هي أسباب الاصابة بسرطان الثدي؟

لم يتوصل الباحثين إلى إلى أسباب الاصابة بأنواع سرطان الثدي، إلا أن هناك عوامل تزيد من خطر الاصابة بسرطان الثدي.

هل هناك علاقة بين العامل الوراثي و بين الاصابة بسرطان الثدي؟

أي شخص لدى عائلته تاريخ مرضي بالاصابة بسرطان الثدي أو نوع آخر من أنواع السرطان، فيجب عليه التوجه إلى الطبيب المختص لاجراء التحاليل و الفحوصات الازمة للتأكد من عدم انتقال الجين الوراثي للاصابة بسرطان الثدي إليه، حيث و جدت دراسة تقول أن حوالي 5 – 10 % من مرضى سرطان الثدي ترجع الاصابة إليهم لعوامل وراثية.

ما هي عوامل خطورة الاصابة بسرطان الثدي؟

السيدات هم أكثر عرضة للاصابة بسرطان الثدي، و توافر عامل أو عاملين لا يجعلها بالضرورة عرضة للاصابة بسرطان الثدي، و من هذه العوامل:

  • الاناث أكثر عرضة من الرجال.
  • تقدم العمر، فالأشخاص فوق عمر الأربعين أكثر عرضة للاصابة بسرطان الثدي و غيره.
  • و جود تاريخ عائلي مرضي بالاصابة بسرطان الثدي أو أى نوع آخر.
  • و جود مشاكل بالثدي.
  • و جود اصابة بسرطان اللثدي في احدى الثديين، فيمكن أن تحدث اصابة بسرطان الثدي في الثدي الآخر.
  • و جود أورام حميدة في احدى الثديين يمكن أن تتحول مع الوقت إ؟لى سرطان ثدي.
  • توارث الجينات.
  • العلاج بالاشعاع يزيد من احتمالية الاصابة بسرطان الثدي.
  • السمنة و البدانة تزيد احتمالي الاصابة بالسرطانات عموما.
  • تناول العلاج الهرموني بعد سن اليأس.
  • تناول المواد الكحولية.
  • عدم الانجاب أو التأخر في الانجاب.

كيف يتم تشخيص سرطان الثدي؟

يتم تشخيص الاصابة بسرطان الثدي عن طريق الكشف السريري عن طريق طبيب مختص، الذي بدوره ياخذ التاريخ العائلي المرضي لديك، ثم يطلب الفحص عن طريق أشعة الماموجرام ، و أخذ عينة من الثدي و تحليلها.

كيف يتم علاج سرطان الثدي؟

تعتمد عملية علاج سرطان الثدي على مدى انتشاره، و في أي مرحلة تم اكتشافه، و الشائع أظنه يتم اكتشافه في حالة متقدمة و لا يتم السيطرة علي و لكن يتم التخفيف من أعراضه، و يتم علاج سرطان الثدي على النحو الآتي:

  1. الجراحة : و هي الخيار الأول و يتم فيها استئصال الورم من الثدي.
  2. العلاج الاشعاعي: بعد الجراحة و استئصال الورم يتم الخضوع للعلاج الاشعاعي حتي يتم التأكد من موت الخلايا السرطانية جميعها و عدم عودته مرةو أخرى,
  3. العلاج الكميائي أو العلاج الهرموني أ؟و العلاج البيولجي : و جميعها تعمل على قتل الخلايا السرطانية و تحول دون انتشارها إلى أجزاء أخرى من الجسم.

كيفية الوقاية من الاصابة بسرطان الثدي:

الكشف المبكر لأي نوع من أنواع السرطان و خاصة سرطان الثدي تساعدك كثيرا في الشفاء منه نهائيا و منعه من الانتشار، و يمكن أن تقي نفسك من الاصابة عن طريق:

  • اجراء فحص دوري للثديين، و خاصة بعد عمر 40 عاما.
  • التقليل من العلاج الهرموني بعد انقطاع الطمث، و اللجوء إلى تعويض الهرمونات بصورة طبيعية عن طريق الغذاء و الاعشاب الطبيعية.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • الحفاظ على وزن مثالي صحي.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الامتناع عن التدخين و شرب المواد الكحولية.

في حالة اتباعك أسلوب حياة صحي من جميع النواحي، فإنك تقي نفسك من خطر الاصابة بأي أمراض، عافانا الله و إياكم…

المصادر:

1، 2، 3

 

زر الذهاب إلى الأعلى