الصحةالموضة والجمال

الفوائد الصحية للألوفيرا للوجه والجسم

الفوائد الصحية للألوفيرا لعلاج قشرة الرأس

سنتعرف على فوائد الألوفيرا للوجه وفوائد الألوفيرا وكيفية استخدام جل الألوفيرا للوجه وفوائد الألوفيرا للجسم وفوائد الألوفيرا للشعر وتجربتي مع عصير الوفيرا والفرق بين الألوفيرا والألوفيرا .

 

الفوائد الصحية للألوفيرا

يعد الألوفيرا (Aloe barbadensis) أحد أكثر النباتات احترامًا في الطب الطبيعي. يعرفه الكثيرون باسم “صيدلية الطبيعة” ويستخدم للمساعدة في شفاء مجموعة واسعة من الأمراض البشرية، وخاصة مشاكل الجلد مثل الجفاف والتقشر والحكة والتشققات والحالات الفطرية مثل قدم الرياضيين. الألوفيرا نبات قوي وقوي المظهر وشبه استوائي من عائلة الزنبق – يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالبصل والكراث والثوم والزنبق والهليون. يتفق معظم علماء النبات، وتشير الأدلة التاريخية، إلى أن نبات الألوفيرا نشأ في المناخ الدافئ والجاف في أفريقيا. ومع ذلك، نظرًا لأن النبات قابل للتكيف بسهولة، ولأن الإنسان كان حريصًا جدًا على حمله معه من مكان إلى آخر، فيمكن العثور عليه الآن في جميع أنحاء العالم. في الولايات المتحدة، يتم زراعته تجاريًا في وادي ريو غراندي في تكساس وفي كاليفورنيا وفي البيوت الزجاجية المصممة خصيصًا في أوكلاهوما.

فوائد الألوفيرا

الألوفيرا لها فوائد علاجية عديدة. أما من حيث التطبيق الموضعي (الاستخدام الخارجي) فهي كما يلي:

لتحسين حالة الجلد العامة

الألوفيرا غني بالماء لذا فهو يساعد على ترطيب البشرة والحفاظ على رطوبتها. يمكن أن يساعد في تعزيز مرونة الجلد الطبيعية وتقليل الخطوط الدقيقة والتجاعيد وفرط التصبغ (البقع الداكنة). يمكن أن يكون مفيدًا أيضًا للهالات السوداء والأكياس تحت العينين. شاهد مجموعتنا من جل الألوفيرا للعيون .

لتنعيم وتجديد البشرة الصلبة

الألوفيرا هو القرنية مما يعني أنه يمكن أن يخفف الجلد الصلب. هذا بالإضافة إلى خصائص التبريد التي يتميز بها يجعله مثاليًا للاستخدام في تحضيرات القدم. جرب جل القدم المهدئ أو جل تدليك سبا القدم .

كمضاد للحكة لتقليل الحكة والحرقان

يمكن أن يكون الألوفيرا علاجًا مفيدًا بعد التعرض للشمس ومضاد للحكة. قد يتم تخفيف الحكة الهرمونية، وحكة الحمل، والحكة بعد التخدير والأكزيما، والصدفية وحكة التهاب الجلد.

ملاحظة تتعلق بالسلامة – يمكن أن تكون الحكة في بعض الأحيان أحد أعراض حالة كامنة أكثر خطورة – قم دائمًا بزيارة طبيبك إذا استمرت.

لمحاربة الالتهابات

يمكن أن يساعد الألوفيرا في مكافحة العدوى مما يجعله منتجًا قيمًا من جميع النواحي للمنزل والصالون. يحمي البشرة من البكتيريا الضارة ويساعد على تقليل الاحمرار والحكة. تشير البيانات إلى أن خصائصه المضادة للميكروبات والمضادة للالتهابات قد تكون مفيدة للبشرة المعرضة لحب الشباب وغيرها من الأمراض الجلدية المعرضة للعدوى.

لعلاج قشرة الرأس

لقد وجد أن الألوفيرا علاج فعال للقشرة وتهيج فروة الرأس، والتقشر، والتقشر الناجم عن التهاب الجلد الدهني.

علاج الجروح والحروق

يمكن أن يكون الألوفيرا مفيدًا للجروح والحروق مما يساعد على مكافحة العدوى وتقليل التورم والالتهاب.

لتعزيز جهاز المناعة

تشير الدراسات الجارية في جميع أنحاء العالم إلى أن الألوفيرا يمكن أن يحفز نظام الدفاع الطبيعي للجسم، لذلك فهو مفيد للأشخاص الذين تكون صحتهم ضعيفة بشكل عام أو الذين يتعافون بعد المرض أو للأشخاص الذين يعانون من ضغط شديد.

للمساعدة في التهاب المفاصل

تشير التقارير المتناقلة إلى أن استخدام الألوفيرا قد يساعد في تقليل التورم والالتهاب في المفاصل المصابة بالتهاب المفاصل. لذلك فهي قاعدة مفيدة حيث يمكن لأخصائي العلاج العطري أن يخلط الزيوت العطرية المخففة للألم. للحصول على مزيج جاهز، جرب جل المفاصل والعضلات الذي يحتوي على خلاصة الألوفيرا والأعشاب البحرية والفلفل الأسود واللافندر والبلاي.

لتهدئة الأعراض الهرمونية

يمكن أن تكون خصائص الألوفيرا المغذية والمبردة مفيدة في تهدئة أعراض الاضطرابات الهرمونية بما في ذلك الهبات الساخنة. جرب جل الألوفيرا والورد مع زيت الورد العطري النقي لتحقيق التوازن بين المزاج والهرمونات والبشرة!

لتقليل التندب

قد يساعد الألوفيرا على عكس الندبات التي يقل عمرها عن خمس سنوات.

استخدامات عملية للمنزل أو الصالون

علاجات التجميل

يمكن استخدام جل الألوفيرا لترطيب وتبريد وعلاجات العناية ببشرة الوجه مثل المنظفات وأقنعة الوجه المخصصة وعلاجات تحت العين وتدليك الوجه.

بعد الصبح

إن خصائص الألوفيرا المهدئة والمهدئة والمضادة للبكتيريا تجعله منتجًا مثاليًا للاستخدام بعد إزالة الشعر بالشمع. يعتبر جل شجرة الشاي واللافندر مع الآذريون مثاليًا لتهدئة وحماية البشرة بعد إزالة الشعر بالشمع.

علاجات الأظافر والشعر

يمكن استخدام الألوفيرا لتجديد وإصلاح وتقوية الشعر والأظافر وعلاج التهابات الأظافر.

كوسيلة/حامل للتدليك المائي

يتمتع الألوفيرا بتقارب مع الجلد ويتم امتصاصه بسهولة مما يجعله حاملًا مثاليًا للزيوت العطرية حيث يفضل استخدام وسيلة تدليك غير زيتية.

اصنع مكون المنتج الخاص بك

الألوفيرا سهلة الاستخدام ومفيدة للغاية ومكون “ضروري” لصانعي المنتجات المنزلية المبتدئين وذوي الخبرة على حد سواء. يعمل بشكل جيد في الصابون والكريمات والمستحضرات وجل الاستحمام والشامبو.

زر الذهاب إلى الأعلى