الصحة

التهاب البروستاتا و أهم 7 مضاعفات لها وطرق علاجها

ما هو التهاب البروستاتا و مضاعفاته و طرق علاجه

التهاب البروستاتا هو خلل يحدث في غدة البروستاتا، و هى غدة صغيرة الحجم تقع تحت المثانة مباشرة عند الرجال، أي أنها جزء من الجهاز التناسلي لدى الرجال، و لها وظيفة مهمة جدا فهى ضرورية لخصوبة الرجال ، لأنها المسؤلة عن انتاج السائل الذي تنتقل من خلاله الحيوانات المنوية أثناء عملية القذف.

 غدة البروستاتا تحيط مجرى البول عند عنق المثانة، و تنقسم البروستاتا إلى فصين و يحيط بها طبقة خارجية من الأنسجة، و تكون بحجم حبة الجوز تقريبا، و عند التهابها تسبب مشاكل ومضاعفات كثيرة لدى الرجال، كألم و صعوبة عند التبول، آلاما شديدة في الأعضاء التناسلية و المنطقة الإربية، آلاما في منطقة الحوض.

التهاب البروستاتاأل

ماهو التهاب البروستاتا؟

التهاب البروستاتا هو التهاب يحدث في غدة البروستاتا ويمتد للمناطق المحيطة بها، وهو حالة شائعة بين الرجال من جميع الأعمار، و لكنه منتشر بين الفئة العمرية من 30 – 50 عاما، ويسبب آلاما متفاوتة الشدة.

4 أنواع لالتهاب البروستاتا؟

التهاب البروستاتا له 4 أنواع، و كل نوع له أعراض تظهر عند الغصابة به و هي:

1- التهاب البروستاتا المزمن:

هو الأكثر شيوعا، وتظهر أعراضه و تختفي خلال عدة أشهر، وفيه يحدث التهاب في البروستاتا و التهاب في الأعصاب المحيطة بها التي تزود هذه المنطقة، و الالتهاب لا يكون ناتج عن عدوى، ويطلق على التهاب البروستاتا المزمن متلازمة آلام الحوض المزمنة.

2- التهاب البروستاتا البكتيري المزمن:

التهاب أقل شيوعا، ويكون ناتج عن الاصابة بعدوى بكتيرية مستمرة في غدة البروستاتا و المناطق المحيطة بها، وتكون الأعراض متكررة الظهور حيث تظهر و تختفي، و تكون أعراضه أقل حدة، و أحيانا يجد الأطباء صعوبة في علاجه بنجاح.

3- التهاب البروستاتا البكتيري الحاد:

هو التهاب ناتج عن عدوى بكتيرية تصاحبه أعراض حادة شديدة الألم و تكون مفاجئة وتشبه أعراض الإنفلونزا، و أحيانا تكون خطيرة تتطلب العلاج الفوري لها.

4- التهاب البروستاتا الخالي من الأعراض:

التهاب بالبروستاتا لا يصاحبه أي أعراض، ويتم اكتشافه بالصدفة عند حدوث مشكلات مرضية أخرى واجراء الفحص على المريض، و يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من التهاب البروستاتا الخالي من الأعراض خلايا مضادة للعدوى في السائل المنوي و البروستاتا.

التهاب البروستاتا

أهم أعراض التهاب البروستاتا:

  1. ألم أثناء عملية القذف.
  2. ألم بمنطقة الحوض و البطن و المنطقة الإربية و أسفل الظهر.
  3. ألم متفاوت الشدة في القضيب و المنطقة المحيطة به أو الخصيتين أو فتحة الشرج.
  4. ظهور ألم بين كيس الصفن و المستقيم.
  5. صعوبة التبول ويمكن أن يكون التبول في صورة تنقيط أي أنه متقطع.
  6. شعور بألم و حرقة أثناء عملية التبول.
  7. احتباس البول في المثانة.
  8. تعكر البول.
  9. وجود أثر للدماء في البول.
  10. الشعور الدائم للحاجة إلى التبول دون القدرة على التبول.
  11. الشعور بالإرهاق والتعب و إرتفاع في درجة حرارة الجسم و الشعور بالقشعريرة و أعراض تتشابه بأعراض الأنفلونزا و وجود آلام بالعضلات.
  12. حدوث مشاكل جنسية كالشعور بألم أثناء القذف و ضعف الانتصاب و ألم في منطقة الحوض و القضيب و الخصيتين بعد عملية الجماع.
  13. انسداد المسالك البولية.

أهم 7 مضاعفات لالتهاب البروستات:

  1. اصابة الدم بعدوى بكتيرية ما يسمى بتجرثم الدم.
  2. التهاب البربخ: وهو الأنبوب الملتف المتصل بأجزاء خلفية للخصية.
  3. حدوث خراج بالبروستاتا: وهو عبارة عن كيس ممتلئ بالصديد.
  4. امتداد العدوى إلى عظام الحوض و عظام أسفل العمود الفقري.
  5. اضطرابات جنسية مثل ضعف أو عدم الانتصاب.
  6. تغير في تكوين السائل المنوي يؤدي إلى العقم ويمكن أن يحدث عجز جنسي.
  7. الشعور بالقلق و الإكتئاب.

متى يكون اللجوء إلى الطبيب ضروريا؟

يجب عليك التوجه للطبيب و اجراء الفحص لك فى الحالات الآتية:

  • الشعور الدائم و المستمر و المتكرر بالحاجة إلى التبول مع ارتفاع درجة حرارة الجسم و وجود قشعريرة.
  • آلام حادة في الحوض أو القضيب أو الخصيتين.
  • الشعور بألم شديد أثناء القذف.
  • ظهور دم في البول.
  • آلام حادة أسفل البطن و في المسالك البولية.

كيفية تشخيص التهاب البروستاتا:

يذهب المريض للطبيب المختص الذي يقوم بدوره بإجراء فحص سريري مبدئي لتحديد المرض ومنها : سؤال المريض عن تاريخه المرضي و العائلي، كما يقوم الطبيب بإجراء الفحص البدني السريري للمريض، وهناك أيضا إجراءات طبية أخرى منها:

  • اجراء تحليل للدم كامل.
  • اجراء تحليل للسائل المنوي.
  • فحص المستقيم واجراء أشعة موجات صوتية على المستقيم.
  • اجراء تحليل للبول.
  • اجراء إختبار السائل البروستاتي.
  • إجراء منظار المثانة.
  • فحص ديناميكي للبول.
  • في بعض الآحيان يطلب الطبيب إجراء الأشعة المقطعية.
  • عمل خزعة البروستاتا.

التهاب البروستاتاالتهاب البروستاتا

ما هي عوامل خطر الاصابة بالتهاب البروستاتا؟

هناك عدة عوامل تجعل أي شخص عرضة للاصابة بالتهاب البروستاتا منها:

  • الأشخاص من عمر 30 – 50 عاما.
  • الاصابة السابقة بالتهاب البروستاتا.
  • حدوث عدوى بالجهاز التناسلي أو عدوى بالمسالك البولية.
  • استخدام القسطرة البولية التي تقوم بإخراج البول من المثانة في حالة احتباسه داخلها.
  • الاصابة بالإيدز وهو مرض نقص المناعة البشرية.
  • أخذ خزعة البروستاتا.
  • الاصابة بعدوى أثناء الاتصال الجنسي.
  • العنف الجنسي.
  • ممارسة الجنس الشرجي.
  • مشاكل بالحوض.

هل التهاب البروستاتا يتم علاجه أم لا؟

الحقيقة في معظم الحالات يستطيع الطبيب علاج التهاب البروستاتا، و إن لم يستطع القضاء على التهاب البروستاتا نهائيا يصف أدوية للحد و تخفيف الالتهاب و الأعراض، و يختلف العلاج على حسب نوع التهاب البروستاتا، وعادة ما يصف الطبيب لمريض التهاب البروستاتا الآتي :

1- المضادات الحيوية:

يصف الطبيب لعلاج التهاب البروستاتا المضادات الحيوية على حسب رؤيته وتحديد مدة العلاج المناسبة.

التهاب البروستاتا

2- حاصرات ألفا:

عادة ما يصف الطبيب حاصرات ألفا التي تعمل على ارتخاء ألياف العضلات المحيطة بالبروستاتا و المثانة، كما تعمل حاصرات ألفا علي تخفيف أعراض التهاب المثانة البولية، كما تساعد على استرخاء المثانة، و تفريغ المثانة من البول المختزن بداخلها.

3- الأدوية المضادة للالتهاب الغير سيترودية:

يصف الطبيب الأدوية المضادة للالتهاب للحد من الألم و السيطرة عليه حتى يشعر المريض بالراحة.

هناك بعض الحالات لا تستجيب لطرق علاج التهاب البروستاتا المعتادة فيلجأ الطبيب لإجراء التدخل الجراحي وهى حالات نادرة.

هل هناك طرق علاج بديلة لالتهاب البروستاتا؟

بالطبع هناك طرق علاج بديلة لالتهاب البروستاتا و تشمل الآتي:

  • عمل الحمامات الدافئة أو ما يطلق عليها حمامات المقعدة.
  • العلاج الحراري باستخدام زجاجات المياه الساخنة و منصات التدفئة.
  • استخدام العلاج الطبيعي مثل:

– تمرين عضلات الحوض أو ما يسمي ب ( تمارين كيجل ) : التي تعمل على شد واسترخاء عضلات                   المثانة و رجوعها لوضعها الطبيعي لسهولة تفريغ المثانة.

– عمل تمارين عضلية لمنطقة الحوض بالضغط و التمدد مع التبريد و التدفئة و هو ما يطلق عليه إطلاق              نقطة الزناد الليفي العضلي أو إطلاق الليفي العضلي، ويكون للعضلات والأنسجة الرخوة الموجودة في              منطقة الحوض و أسفل الظهر و منطقة الساقين العلوية.

  • العلاج باستخدام بعض الأعشاب: مثل مستخلص نبات جذور القراص، و عشبة السرنوة، و حبوب الجاودار، و نخيل الباباسو، و برسيم المروج.
  • عمل تمارين تساعد على الاسترخاء.
  • العلاج بالإبر.
  • الارتجاع البيولوجي.

التهاب البروستاتا

للحصول على أفضل النتائج لعلاج التهاب البروستاتا يجب مناقشة الطبيب المختص حول طرق العلاج الرئيسية و طرق العلاج البديلة.

ما مدى تأثير النظام الغذائي على الاصابة بمرض التهاب البروستاتا؟

لم يتوصل العلماء إلى أن النظام الغذائي له علاقة بالاصابة بمرض التهاب البروستاتا من عدمه، إلا أن الأطباء ينصحون في بعض الحالات بتناول المزيد من السوائل، و عدم تناول أي شئ يمكن أن يحدث تهيج في المثانة، و بالأخص مرضى التهاب المثانة البكتيري.

بعض الدراسات تشير إلى ارتباط التهاب البروستاتا بالاصابة بسرطان البروستاتا، وبعض هذه الدراسات تنفي وجود علاقة بينهم.

و اخيرا بعد أن تعرفنا على مرض التهاب البروستاتا و أعراضه و مضاعفاته وطرق تشخيصه و طرق علاجه يجب الانتباه إلى أي تغير أو أعراض تظهر على الجسم و عدم إهمالها، و التوجه إلى الطبيب المختص لاجراء الفحص، فعدم الإهمال يقصر من وقت العلاج، و يحمي من المضاعفات الخطيرة عافانا الله و إياكم…

المصادر

1، 2، 3، 4

Back to top button